القائمة الرئيسية

الصفحات

مفهوم الشركات المتعددة الجنسيات ودورها كفاعل في العلاقات الدولية

الشركات المتعددة الجنسيات

الشركات المتعددة الجنسيات
الشركات المتعددة الجنسيات


اسئلة سيتم الاجابة على بعضها في هذا الموضوع والباقي في المواضيع القادمة : تعريف الشركات المتعددة الجنسيات ؟ العولمة وانعكاساتها على الشركات المتعددة الجنسيات ؟ مراحل تطور الشركات المتعددة الجنسيات ؟ فرض الضرائب على الشركات ؟ مفهوم الشركات متعددة الجنسيات multinational ؟ استراتيجيات الشركات المتعددة الجنسيات ؟ إفلاس الشركات المتعددة الجنسيات ؟ نمو شركة متعددة الجنسيات والأثرياء ؟ الضرائب على الشركات ؟

الشركات المتعددة الجنسيات ودورها كفاعل في العلاقات الدولية

تعتبر الشركات المتعددة الجنسيات من أبرز الفاعلين الدوليين من غير الدول في العلاقات الدولية، وقد تزايدت أهمية دورها بفعل التطورات الاقتصادية الكبرى المتمثلة في ظاهرة العولمة والتي شهدتها الحياة الدولية منذ أواخر القرن الماضي ثم ثورة الرقمنة وتأثيراتها المذهلة منذ بداية القرن 21.


تعريف الشركات المتعددة الجنسيات


هي مؤسسة أو مجموعة مؤسسات تقوم في شكل "مجموعة شركات" مستقرة في دول متعددة، ذلك أن مقرها الاجتماعي يوجد في دولة معينه وتتفرع عنها شركات تابعة لها والتي تمارس أنشطتها في دولة أو مجموعة دول أخرى ولتي تظل خاضعة لمركز قرار واحد هو الشركة المركزية .


أهم مراحل تطور الشركات المتعددة الجنسيات


لقد تطورت الشركات المتعددة الجنسيات عبر عدة مراحل وإن كان ظهورها البارز يرجع إلى منتصف القرن 19 ذلك أنها نشأت في عدة دول بعد أن أصبحت الأسواق الداخلية لتلك الدول غير كافية لتسويق منتجات الشركات، إضافة إلى صعوبات تصديرها بسبب ارتفاع نفقات النقل والرسوم الجمركية الشيء الذي جعلها تبحث عن التمركز خارج حدود الدولة الأم. 

لذا بدأت العديد من الشركات من أصل أوربي وشمال أمريكي في القرن 19) في الانتشار خارج الحدود تحت تأثیر جذب المواد الأولية وتطور وسائل النقل والاتصال.


 ثم وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية، سوف تظهر شركات أخرى أمريكية استفادت من التقدم التكنولوجي ومن دمار أوربا وحاجتها لإعادة البناء وعرفت سنوات السبعينات تطور شركات من أوربا واليابان، كما ظهرت شركات في دول الجنوب خاصة الصين والبرازيل والمكسيك وكوريا الجنوبية. 


ثم ومع ظاهرة العولمة، عرفت الشركات المتعددة الجنسيات تطورات كبرى في اتجاه تمرکز أنشطتها على صعيد الكون وخلق شبكات أخذت شكل شركات كبرى، كما شهدت هذا القرن تطورات مذهلة للشركات الرقمية ( GAFA Les كوكل أبل، فيسبوك وأمازون) مما نتج عنه تحول كبير في بنية الاستثمار على الصعيد العالمي وذلك حسب تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (CNUCED) لسنة 2017 حول الاستثمار في العالم واقتصاد الرقمنة".


دور الشركات المتعددة الجنسيات كفاعل في العلاقات الدولية


الشركات المتعددة الجنسيات لها طابع اقتصادي، وتعتبر الفاعل الرئيسي في العلاقات الاقتصادية الدولية، فهي المحرك الأساسي للاستثمارات الدولية والمبادلات التجارية الدولية، كما أن مجالات أنشطتها متعددة تشمل المواد الأولية كالشركات البترولية، وتشمل أيضا الصناعات بأنواعها والخدمات وحاليا المعلوميات وخاصة الرقمنة إلى الحد الذي أصبحت معه الشركات الرقمية هي المهيمنة على الاقتصاد الكوني، ويأخذ دورها الاقتصادي هذا أبعادا سياسية تتمثل في التأثير على سياسات الدول وتوجيهها سواء على الصعيد الداخلي أو الدولي، وسواء منها الدول الأصلية أو الدول المستقبلة ومن تم على العلاقات الدولية ككل. 


هكذا فالشركات المتعددة الجنسيات فاعل له وزن كبير في العلاقات الدولية، بحيث أن ثقلها الاقتصادي منحها القدرة على التصرف باستقلال على الرغم من القيود التي تفرضها عليها الدول أو المعارضة الشديدة التي تشنها ضدها العديد من الجهات المنظمات غير الحكومية .

سوف نتحدث في المواضيع القادمة عن العولمة وانعكاساتها على الشركات المتعددة الجنسيات ، وسنتعمق في الحديث عن مفهوم الشركات متعددة الجنسيات multinational و نموها الاقتصادي . ولن ننسى كذلك الحديث إفلاس الشركات المتعددة الجنسيات وعن القانون الذي ينص على أن تدفع الشركات المتعددة الجنسيات الضرائب . 

تعليقات