القائمة الرئيسية

الصفحات

العملات الرقمية في السعودية

 العملات الرقمية في السعودية

العملات الرقمية في السعودية

أصبحت العملات الرقمية المشفرة شائعة جدًا في المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة ، وزادت شعبية تداولها بشكل كبير. ومع ذلك ، فإن اسم شركات تداول العملات الرقمية في المملكة العربية السعودية يشير إلى مجموعة من شركات التجارة الخارجية والسمسرة التي تقدم خدماتها في المملكة العربية السعودية ومختلف البلدان في العالم العربي والشرق الأوسط. هذا يرجع إلى حقيقة أن المملكة ، مثل معظم الدول العربية ، لم تعترف بعد بالعملات المشفرة.

يُحظر ترخيص شركات تداول العملات الرقمية في المملكة العربية السعودية ، بينما تتوقف شركات الوساطة المالية المرخصة محليًا والممثلة رسميًا بمكاتب داخل المملكة عن العمل على تداول أنواع أخرى من الأدوات المالية مثل أزواج العملات وتداول الأسهم السعودية وقيود الذهب والمنتجات المالية الأخرى باستثناء البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى. هذا جعل الشركات الأجنبية ملاذاً لأولئك الذين يتطلعون إلى تداول هذه الفئة من العملات من المستثمرين السعوديين.

على الرغم من كل هذا ، يرى قطاع كبير من المحللين والخبراء أن موقف الحكومة من شركات تداول العملات الرقمية في المملكة العربية السعودية سيتغير تمامًا في المستقبل القريب حيث اتخذت المملكة عدة خطوات فعلية لتطوير سوق الأوراق المالية والاستحواذ على المشروع بالتعاون مع المشروع . لإصدار أول عملة رقمية يتم تنفيذها مع دولة الإمارات العربية المتحدة . تم تخصيص منطقة عربية تعرف باسم "المؤقتة" للمدفوعات الدولية عبر الحدود حيث من المتوقع أن تنتشر العملة على نطاق أوسع عند إطلاقها في البلدين.

=> فوائد وعيوب العملات الرقمية

هل تداول العملات الرقمية قانوني في المملكة العربية السعودية ؟

يجب فصل وضع شركات تداول العملات الرقمية في المملكة العربية السعودية عن شرعية امتلاك أو تداول هذا النوع من العملات المشفرة ، حيث ترفض المملكة ترخيص شركات تداول البيتكوين المحلية والعملات المماثلة وتدعي أن هذه العملات تستخدم لتمويل أنشطة غير قانونية يمكن استخدامها مثل غسيل الأموال أو تمويل الإرهاب وما إلى ذلك.

بناءً على ما سبق ، لم يتم تقنين شركات تداول العملات المشفرة في المملكة العربية السعودية ولم يتم وضع إطار قانوني لتداولها . ومع ذلك ، في الوقت نفسه ، لا يوجد نص قانوني يجرم التداول في العملات الرقمية أو يفرض عقوبات على من يمارسها ، فالأنشطة المالية ، أي التجارة في العملات الرقمية تتم من خلال الشركات . الشركات الأجنبية غير الخاضعة للرقابة الحكومية . نتيجة لذلك ، لا يلتزم المنظمون المحليون بحماية المتداولين ، كما أنهم غير ملزمين بتعويضهم في حالة تعرضهم للاحتيال .


معايير اختيار أفضل شركات تداول العملات الرقمية في المملكة العربية السعودية

حدد أصحاب الخبرة في الأسواق المالية وعالم التداول عبر الإنترنت عددًا من المعايير الأساسية التي أخذوها في الاعتبار عند البحث عن ومقارنة أفضل شركات تداول العملات الرقمية في المملكة العربية السعودية لضمان معيارين رئيسيين : أولهما السلامة من المركز القانوني لشركة الوساطة العالمية والثاني هو جودة الخدمات التي تقدمها تلك الشركة.


يمكن تلخيص أهم هذه المعايير في النقاط التالية :

  • تأكد من أن الوسيط مرخص ومعتمد من قبل مؤسسة تنظيمية موثوقة وذات سمعة طيبة.
  • اختر الشركات التي تقدم فروق أسعار منخفضة.
  • تعدد وتنوع العملات الرقمية التي يمكن تداولها من خلال الوسيط.
  • تأكد من أن الشركة لا تتقاضى أي رسوم خفية أو مخفية.
  • توفر خيارات حساب التداول التجريبي وأدوات التعلم ، خاصة إذا كنت جديدًا في التداول.
  • تأكد من توفر خيار حساب التداول الإسلامي.
  • اختر شركة وساطة تقدم خدمة عملاء فعالة على مدار 24 ساعة.
  • تأكد من أن شركة الوساطة تدعم منصة تداول عالمية متميزة.

[مصدر]

اقرأ أيضا : 

تعليقات